تنظيف البشرة للحامل في العيادة
|

تنظيف البشرة للحامل في العيادات – آمن أم ضار؟

عندما تعرفين أنك حامل، ستقومين بإجراء العديد من التعديلات في نمط حياتك؛ لتضمني بقاءك أنت وجنينك بصحّة جيدة. تدخل العناية بالبشرة خلال الحمل ضمن تلك التعديلات، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتنظيف البشرة للحامل في العيادات ومراكز التجميل. قد تتساءلين عمّا إذا كان ذلك ممكناً خلال فترة الحمل، وعن التقنيات الآمنة لإجراء ذلك.

يمكن أن يحدث الحمل تغييرات جذرية في جسمك – وبالطبع يسبب عدم الراحة في بعض الأحيان. أثناء مواجهتك لجميع التغييرات والتحديات خلال الحمل، قد تبدئين في الشعور بأنك تحتاجين إلى بعض الراحة والدلال.

تنظيف البشرة للحامل

من المهم جداً أن تمنحي جسمك الرعاية التي يحتاجها من أجلك وأجل طفلك، والأهم من ذلك معرفة طرق العناية الأكثر أماناً وتلك التي يجب تجنبها. يمكن أن تكون علاجات تنظيف الوجه وسيلة مريحة ومفيدة للعناية الذاتية عندما تكونين حامل، طالما يتم إجراؤها بالطريقة الصحيحة وباستخدام مكونات آمنة. إليك كل ما تحتاجين إلى معرفته عن تنظيف البشرة للحامل.

هل يعتبر تنظيف البشرة للحامل آمناً؟

تعتبر علاجات البشرة آمنة للأمهات الحوامل، ولكن قد لا تكون جميع الخدمات آمنة. لأن بشرتك تصبح شديدة الحساسية أثناء الحمل، قد تحتاجين إلى تأجيل بعض العلاجات الكثيفة لما بعد الولادة.

ما هي تقنيات تنظيف البشرة الأكثر أماناً للحامل؟

تنظيف البشرة في العيادات

تنظيف البشرة للحامل بالأكسجين

تقدم علاجات الوجه بالأكسجين مكونات رائعة لبشرتك عبر تيار بخار مضغوط. يمكن أن تشتمل المكونات المستخدمة على حمض الهيالورونيك ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمستخلصات النباتية. هذا العلاج رائع بالنسبة للأمهات الحوامل ذوات البشرة الجافة أو الباهتة. ومع ذلك، في حين أن فوائد الأكسجين للبشرة واضحة، لا يزال أطباء الجلد يؤكدون على أهمية وجود روتين يومي للعناية بالبشرة جنباً إلى جنب تنظيف البشرة بالأكسجين.

يساعد تنظيف البشرة للحامل بالأكسجين في تحفيز الدورة الدموية وإزالة أي خطوط دقيقة أو تجاعيد في البشرة.

تقشير البشرة للحامل التي تعاني من الجفاف أو البهتان

إذا كانت بشرتك جافة وباهتة فإن تقشير الوجه أثناء الحمل مثالي لك. في حين أن العلاجات مثل التقشير الدقيق لا ينصح بها للنساء الحوامل، استفسري عن تقشير الوجه الخفيف أو استخدمي أحماض ألفا هيدروكسي الآمنة للحمل مثل حمض الجليكوليك أو حمض اللاكتيك.

تنظيف البشرة العميق للحوامل

إذا كانت بشرتك تواجه المشكلات الجلدية المختلفة المصاحبة للحمل، جربي تنظيف البشرة العميق. يتضمن هذا التقشير واستخراج الشوائب والتدليك، ثم تطبيق الماسك والمرطب. تعتبر علاجات التنظيف العميق للوجه آمنة للحامل وتساعد في تقليل مستويات الزيت في بشرتك.

تنظيف البشرة غير الآمن للحامل

يجب تجنب علاجات البشرة التالية أثناء الحمل:

  • تقشير البشرة الدقيق: قد يؤدي هذا الخيار إلى تهيج بشرتك أو تندبها، والتي تكون أكثر حساسية خلال هذه الأشهر التسعة.
  • الريتينويد: هذه العلاجات مصنوعة من فيتامين أ الذي قد تسبب مشاكل في النمو لدى الطفل. وتشمل هذه الاضطرابات القحفية الوجهية وأمراض القلب والجهاز العصبي. من المهم التوقف عن استخدام الرتينويدات إذا كنت حاملاً أو تحاولين الحمل.
  • التقشير الكيميائي: استشيري طبيباً متخصصاً إذا كنت تواظبين على التقشير الكيميائي لحب الشباب قبل الحمل. أثناء الحمل، قد تؤذي هذه المقشرات بشرتك شديدة الحساسية. يمكن لطبيبك توجيهك إلى طرق العلاج الأخرى المتاحة في الحمل.

نصائح للحصول على تنظيف بشرة آمن للحامل

فيما يلي بعض النصائح لضمان الحصول على تنظيف بشرة آمن للحامل:

  • أبلغي الموظفين عن حملك في وقت تحديد موعد
  • أبلغي الموظفين الذين يرافقونك عن حالتك واطلبي منهم توخي الحذر
  • استشيري طبيبك حول الحصول على تنظيف البشرة وقومي بزيارة صالون موثوق ونظيف وصحي فقط
  • تحققي من المنتجات المستخدمة ومكوناتها
  • افهمي طبيعة العلاج وقيمي ما إذا كان يمكن أن يكون له أي تأثير سلبي
  • تأكدي من عدم استخدام المواد الكيميائية أو تطبيق التيار الكهربائي أو التدليك المكثف
  • لا تترددي في إيقاف الجلسة إذا شعرت بأي تهيج أو وجدت أنه لم يتم الالتزام بتعليماتك
  • تجنبي استخدام عوامل تفتيح البشرة أو المنتجات التي تحتوي على أحماض الساليسيليك. تجنبي منتجات التبييض القاسية أو كريمات إزالة الشعر

مع القليل من العناية والاحتياطات، يمكنك الاستمتاع ببشرة نظيفة ومنعشة أثناء الحمل.

اقرئي أيضاً: احذري من هذه المكونات والكريمات الممنوعة للحامل!

أسئلة شائعة عن تنظيف البشرة للحامل

أسئلة شائعة عن تنظيف البشرة للحامل

بصفتك حامل، لا بدّ وأن يكون لديك الكثير من الأسئلة بالنسبة لأي موضوع وكذلك تنظيف البشرة في العيادات. من الطبيعي والغريزي أن تشعري بالفضول بشأن ما إذا كان هناك شيء تفعلينه يمكن أن يؤثر بشكل كبير على طفلك الذي لم يولد بعد. لذا، إليك بعض الأسئلة التي تتعلق بتنظيف البشرة للحامل وإجاباتها:

هل من المقبول الحصول على علاجات للوجه بالبخار أثناء الحمل؟

بشكل عام، ليس من الآمن بالنسبة لك رفع درجة حرارة جسمك في الثلث الأول من الحمل. ومع ذلك، لا بأس من تبخير الوجه أو لفه بمنشفة ساخنة، حيث إن أيّاً منهما لن يرفع درجة الحرارة الأساسية الإجمالية.

لماذا لا يمكن الحصول على تقشير البشرة الدقيق أثناء الحمل؟

التقشير الدقيق للجلد أثناء الحمل ليس آمناً؛ لأن هذا العلاج من المحتمل أن يندب بشرة الحامل شديدة الحساسية. إلى جانب التندب، قد يتسبب تقشير الجلد أثناء الحمل في ظهور البثور والحصول على بشرة غير موحدة. سيتعين عليك تأجيل علاج الكلف بالتقشير الدقيق بعد ولادة طفلك بأمان أو حتى يخبرك طبيب الأمراض الجلدية بذلك.

هل ماسكات البشرة آمنة أثناء الحمل؟

هناك الكثير من المواد الكيميائية التي يجب تجنبها أثناء الحمل مثل حمض الساليسيليك، وحمض بيتا هيدروكسي (BHA)، والريتينويدات والتي توجد بشكل شائع في منتجات التجميل مثل ماسكات الوجه. لذا، ابحثي عن المكونات أولاً أو اسألي طبيبك قبل استخدام أي منتج للوجه لديك شكوك بشأنه.

هل يمكن تشقير شعر الوجه أثناء الحمل؟

نعم! يعتبر تشقير شعر الوجه أثناء الحمل آمناً لأن مكونات التشقير (هيدروكسيد الأمونيوم وبيروكسيد الهيدروجين) غير ضارة لجنينك ويمكن أن يتخلص منها الجسم بسهولة. ومع ذلك، إذا كنت لا تزالين تشعرين بالقلق، فتأكدي من تجنب تشقير شعر الوجه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

هل يمكن إجراء الليزر على الوجه أثناء الحمل؟

على الرغم من عدم وجود موانع رسمية للنساء الحوامل عندما يتعلق الأمر بإزالة الشعر بالليزر بشكل عام، إلا أنه لا توجد دراسات تقريباً تثبت سلامته على النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد. هناك بدائل أكثر أماناً لإزالة شعر الوجه (مثل الخيط، على سبيل المثال) يمكنك تجربتها بدلاً من علاجات إزالة شعر الوجه بالليزر التي قد تكون ضارة. لذا لا، ليس من الجيد تجربة إزالة شعر الوجه بالليزر أثناء الحمل.

تعرفي أيضاً على تساقط الشعر بعد الولادة، طبيعي أم يستدعي القلق؟

المراجع

1 | 2 | 3

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.